الخميس، شوال 08، 1426

إرفع علمك. علم كل السوريين

يعلن فريق الصحافة السورية الخاصة اليوم الأربعاء 9 تشرين الثاني 2005 في الساعة السابعة مساء في فندق مريديان دمشق عن مبادرة العلم الوطني، التي تهدف إلى الالتفاف حول الرمز الذي يجمع عليه السوريين تعزيزاً للشعور بالانتماء والمواطنة في هذا الوقت العصيب الذي تمر به سورية. وتدعو المبادرة التي أطلقت تحت شعار " إرفع علمك. علم كل السوريين" إلى رفع العلم على شرفات المنازل، وفي حدائق الأبنية، وعلى طاولات المكاتب، وعلى الياقات، وعلى المدراس والجامعات والمحاكم والمصانع والمؤسسات الحكومية والأبنية الوطنية، "لتكون سورية خلال الأيام القادمة احتفالاً كبيراً بالعلم الوطني. احتفال يجمعنا ويوحدنا ويزيدنا منعة وقوة، ويزيد الوطن منعة وقوة." وجاء في نص المبادرة الذي أعلن في مؤتمر صحفي اليوم في دمشق دعوة لتكريم "علمنا الوطني، علمنا جميعنا، في أسبوع نسميه "أسبوع العلم" يبدأ من العيد الوطني، عيدنا جميعنا، في 17 ن يسان من كل عام." وطالب فريق الصحافة السورية الخاصة مجلس الشعب بالسعي لإصدار تشريع يسمى "قانون العلم الوطني" ووزع مسودة أولية لمشروع القانون، تتضمن قياسات العلم ونسبه، وأصول رفعه وتنكيسه، وأسبقيته. وقد دعا الفريق المؤسسات الإعلامية والجمعيات الأهلية والأفراد والمؤسسات الخاصة للمشاركة في هذه المبادرة.

وفريق الصحافة السورية الخاصة هو تجمع غير رسمي أعلن عنه في 19 تشرين الأول ويضم مجلة الاقتصاد والنقل، ومجلة Syria Today، ومجلة المال، ومجلة أبيض وأسود، وصحيفة قضايا إدارية، وصحيفة الرياضية، وصحيفة الرقميات، ومجلة شبابلك. ويهدف الفريق إلى إرساء قواعد لإقامة صناعة إعلامية حقيقة في سورية تخدم التنمية وعملية الإصلاح. وقد أعلن الشهر الماضي عن مبادرة لمجابهة تأثير الإعلام الخارجي وافتراءاته على الوضع الداخلي السوري.

ليست هناك تعليقات: