الثلاثاء، شوال 27، 1426

الطلب من الوزراء مقترحات خطية لمن يرتؤون صرفهم من الخدمة مع المبررات

في السنوات القليلة الماضية كان أبرز شعارات المرحلة على صعيد البناء الداخلي هو مكافحة الفساد واتخذت إجراءات عديدة وملموسة على الأرض.. وكان آخرها ماحدث بالنسبة للقضاء وضرورة تفعيل الجهاز القضائي في سورية.

أخيراً وجهت رئاسة مجلس الوزراء تعليمات الى مختلف الوزارات لتكريس ظاهرة مكافحة الفساد حيث طلب الى مختلف الجهات تقديم مقترحات خطية لمن يرتؤون صرفهم من الخدمة مع بيان المبررات والأسباب بشكل مفصل. ‏

وعلى أهمية هذا الكتاب لمكافحة الفساد. إلا أنه يثير بعض المخاوف كتدخل العامل الشخصي في تنفيذ هذه التوجيهات..!!؟ ‏

فلنفترض مثلاً أن أحد المديرين العامين مختلف لسبب ما مع أحد موظفيه أو عماله فهل سيقترح صرفه من الخدمة مدعياً مثلاً أنه مرتش؟! دون تحقيق رسمي تجريه الرقابة الداخلية في كل مؤسسة وتحيل ملفه الى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش أو الى الجهة القضائية المختصة مع ما يمثله قرار كهذا من آثار سلبية ومدمرة على الشخص المعني وأسرته مادياً وأخلاقياً واجتماعياً. ‏

نصل الى القول إنه لابد من وضع الضوابط القانونية والمشددة لتنفيذ هذا الإجراء حتى لايظلم أحد. وتؤدي مكافحة الفساد الى فساد في الأرض.. فيتساوى الماء والحطب. .. ولايذهب الصالح في جريرة الطالح ولا يكون هناك مجال لأي انفعال أو عامل شخصي في تنفيذ هذا القرار الضروري والمهم

تشرين

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

If Syria wants to decrease employment and employees in goverment institutions it should stop hiring people first without good reason and as a way to decrease unemployment and should retire people in the right age before any firing as it could stirr trouble for families and social domestic peace ,having economic reform that will simplify taxation and open the local market to free market and investment with a fair flat 18% tax system with tax breaks in the first year and for companies that employ more than 100 employees and for companies that bring essencial sevices to the country not available till then ,Having good organised Mail system will encourage people to get their utility bills in the Mail and pay by checks drawn on money in the banks ,money in the banks means money the banks have to lend interproiors which means more jobs for Syrians,through these mesures the Syrian economy and the Syrian pound will not just survive but will florish and become the best economy in the region and will show that the Syrian GDP which is falsly low because of the black market economy that is wide spread in Syria will change with a fair tax system, Naim Nazha MD.