الخميس، رمضان 17، 1426

السماح باستيراد الالبسة والاحذية والعطورات

سمحت اليوم سورية باستيراد الالبسة والاحذية والالبسة المصنعة من الجلد الطبيعي ، الحقائب الجلدية و العطورات ، وذلك بعد حظر دام عقود ، وجاء هذا القرار ليطال الاستيراد من جميع دول العالم، حيث لم يحدد في مضمونه بلد المصدر

وهذا يعني دخول صناعة الالبسة والاحذية في سورية منافسة قوية مع المستوردات من البلدان الاخرى وخاصة دول شرق اسيا وعلى راسها الصين.

ورأى صافي شجاع من قسم الدراسات في المركز الاقتصادي السوري ، ان القرار سوف يكون له منعكسات ايجابة على المواطن السوري لغاية تأمين احتياجاته من الالبسة باسعار منخفضة ، بالاضافة الى انه سكون له اثر كبير في خفض عمليات التهريب لمثل هذه المواد التي أزدهرت على مدى عقود في سوريا نتيجة المنع ، وبالاخص عبر الحدود السورية اللبنانية.

الا ان هذا القرار سوف يكون له منعكسات سلبية على صناعة الالبسة والاحذية في سورية التي قد لا تتمكن من منافسة مثيلاتها الواردة من دول شرق اسيا وخاصة الصين ، لانخفاض اسعارها ، وهذا سيجعل الكثير من الورش ومعامل الالبسة تخرج من السوق في حال لم تقوى على الصمود والمنافسة.

من ناحية اخرى وجد شجاع ان هذا القرار يأتي ضمن سياسة سوريا الاقتصادية المقررة ، واتي تتمثل في الانفتاح على الاقتصاد العالمي والعمل وفق مقومات السوق وامتلاك القدرة على المنافسة ، وهذا لا شك سيكون له ثمن مؤلم ولكن هو طريق باتجاه واحد لا يسعنا الا انمضي فيه.

ليست هناك تعليقات: