الاثنين، رمضان 21، 1426

لا حجة لأحد في إيذاء سوريا

نسمع في هذه الأيام صغاراً يظنون أنفسهم كباراً
يعتمدون على سيناريوهات تقرير تحقيق غير مكتمل،
ومشكوك باستنتاجاته الافتراضية حتى من قبل واضعيه
للنيل من سوريا.
سوريا هي القلب
ومن يريد النيل من سوريا واهم
لأنه لا يعلم أن سوريا فوق كل شيء
ولن نسمح لأحد مهما كانت مبرراته بالاساءة.
ومن يندفع في هذه الطريق لن يسيء إلا لنفسه.
والفرق كبير وكبير جداً بين سوريا ومصالح الأفراد

ليست هناك تعليقات: