الثلاثاء، ربيع الأول 06، 1427

تعالوا جميعا نسرق .. و ندمن .. ونقتل !!!!

من منكم يرغب أن يتعلم السرقة ...والإدمان .... والقتل ...
دون أن يحاسبه القانون ..؟


ودون أن نحبس فتقطع أيدينا .... ورقابنا ايضا
بل ستكون هناك مكافأة .... أن أتقنت الدرس جيدا ...
ولما العجب ... تعال معي نتعلم السرقة والإدمان والقتل .. بطريقة صحيحة
دعوه لسرقة ... بعض من وقتنا ... لنفعل أمرا خيرا ... نزور المريض ...
ونصل الأرحام ... نعطف على اليتيم ... و نقرأ القران ...(أو أي كتاب سماوي)
دعوه لسرقة ... الابتسامة ... فقد أثقلتنا همومنا ...وألامنا ...ومشاكلنا ...
فأصبحنا لا نبتسم ألا للمجاملة هذا وذاك ...
دعوه لسرقة... الامل ... فقد تسرب الي داخلنا اليأس ...
وأحتل نفوسنا ... وضاق عالمنا بنا ...
دعوه لسرقة النور .... فيكفينا العيش في الظلام
دعوه لسرقة الثورة .... فيكفينا ذلا وهوان ..
وصمتا عن من أوصلونا إلى ادنى المستويات ..
ألا يستحق هذا أن نسرقه ...ونجازف بسرقته
إذن اسرقوه ... الآن



و دعوه لتعلم الإدمان
دعوه لإدمان ذكر الله ... فألسنتنا قد جفت فرطبها بذكر الرحمن
دعوه لإدمان دفع الزكاة والتصدق... فهو رصيدك في الأخره فلا تبخل على نفسك
دعوه لإدمان مد يد العون ... فكم هناك أشخاص بحاجة لعونك
دعوه لإدمان التثقيف ... ... ألم نيأس ونمل من الجهل الذي نحن به ...
دعوه لإدمان الابتسامة ... فالابتسامة في وجه أخيك صدقه .. وهي نور للوجه
دعوة لإدمان الصدق .... فكم نحن بحاجة إلى المصداقية في حياتنا
دعوة لإدمان الإحسان وفعل الخير .... لما لذلك اجر عند الله في الدنيا والآخرة
يستحق هذا أن ندمنه...ونجازف بإدمانه
إذن أدمنوا ... الآن



ودعوة لتعلم القتل
دعوه لقتل ... الجهل ... لتستنير عقولنا بأمور دنيانا وديننا ...
دعوه لقتل ... الأفكار الباليه ..التي كانت سببا في تخلفنا ...
دعوه لقتل ... الغيرة ... فهي نار لا تحرق إلا صاحبها ...
دعوة لقتل ... الكذب ... فهي أول درجات السقوط إلي الهاوية ...
دعوه لقتل ... الظلم ... فدعوة المظلوم ..ليست بينها وبين الله حجاب ... فأحذر ذلك
دعوه لقتل ... الصمت ... في وقت نحن في أمس الحاجة بها للأفعال ...
دعوه لقتل ... الحسد .... لما فيه من شر على الغير
إلا يستحق هذا أن نقتله ...ونجازف بقتله
إذن اقتلوه ... الآن

Rebcik

ليست هناك تعليقات: