الثلاثاء، ذو القعدة 04، 1426

سيدي الرئيس ... استغاثة عامل تحدث عن الفساد

هذه مقالة مقتبسة من سيريا نيوز لعامل تحث عن الفساد فأقالوه. الحقيقة هنا تحتاج إلى تدقيق لكن المشكلة أن التسريح تم بالطريقة المعهودة : صرف من الخدمة بدون تعليل وبكتاب سري من الوزير !!!

سيدي الرئيس ... استغاثة عامل تحدث عن الفساد ... فصرفوه من الخدمة

سيدي الرئيس:

انطلاقا من مقولتكم في أول خطاب لسيادتكم أمام مجلس الشعب والَّتي أشرتم فيها إلى ضرورة الإخلاص والتعاون من كل مواطن حسب موقعه و عمله في سبيل بناء الوطن و النهوض به ، وإلى توجيهاتكم المتعاقبة بمحاربة الفساد وإيجاد آليات متطورة لمحاربته واستئصاله،

وجدت نفسي و انطلاقا من هذه العناوين و توجهات سيادتكم يحدوني في ذلك الواجب الوطني والمصلحة العامة ومن موقعي كأحد العاملين في وزارة المالية أن أشير إلى الفساد في وزارة المالية بأسمائه ومواقعه و وقائعه عبر مقال نشر على شبكة الإنترنت على موقع سيريا نيوز بتاريخ 13/8/2005/ تحت عنوان (رسالة مفتوحة للسيد رئيس الجمهورية).

وبعد نشر الرسالة الموجهة إلى سيادتكم اتصل بي الكثيرون من الجهات العامة و... الذين طلبوا وثائق تثبت صحة ما هو منشور وقمت بتسليمهم المطلوب...

ومقابل ذلك تلقيت تحذيرات وتهديدات... و بأن أحدا لن يستطع حمايتي...

وكنت قد قبل لجوئي بتوجيه رسالة إلى سيادتكم، قدمت جزء من المعلومات المرفقة مع وثائقها إلى وزير المالية عن طريق مكتبه تتناول الفساد الذي مارسه ويمارسه معاون الوزير خضر السيد أحمد والذي استباح فيه القانون والمال العام وهدر موارد الخزينة العامة عن طريق منظومة الفساد الذي قام بتشكيلها في الدوائر المالية سيما في ماليتي دمشق وريف دمشق.

وحين لم تلق هذه المعلومات أي اهتمام لدى وزير المالية قمت بتقديم جزء من هذه المعلومات إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بشكوى مؤلفة من عشر صفحات مرفقا معها وثائق تؤيدها بلغ عدد صفحاتها 18 صفحة سجلت تحت رقم /3711 /6/ تاريخ /10/7/2005/ وحتى تاريخه لم تقم الهيئة بالتحقيق في القضايا الكثيرة المثارة في هذه الشكوى، بل اكتفت بإرسال صورة عنها إلى وزير المالية الذي قام على إثر ذلك بنقلي من مديرية مالية دمشق إلى الإدارة المركزية بالقرار رقم/2013/ تاريخ /7/8/2005/ لإبعادي عن مالية دمشق وإبعادي عن فضح الفساد، و كأول إجراء ضدي.

بتاريخ/27/10/2005/دعا وزير المالية إلى اجتماع موسع في وزارة المالية، وكان هذا هو الاجتماع الأول للوزير مع العاملين، وكان اجتماعا قصيرا ومقتضبا وفي نهاية الاجتماع تبين لجميع الحضور أن الغاية الرئيسة من هذا الاجتماع هو تهديدي حيث قال وزير المالية حرفيا: (إن الذين يكتبون عن الفساد في وزارة المالية إلى الجهات العامة وعلى الانترنت هم أشخاص لا مكانة لهم عندي ولا احترام وسنقوم بمحاسبتهم).

بتاريخ /9/11/2005/ أصدر السيد رئيس مجلس الوزراء القرار رقم/5863/القاضي بصرفي من الخدمة بناء على اقتراح وزير المالية بكتابه السري رقم/125/س/1/ 43/ تاريخ /30/8/2005/ ولم يتم ذكر سبب صرفي من الخدمة حيث ورد في المادة الأولى من القرار المذكور ما يلي حرفيا:(يصرف مكن الخدمة السيد فائق طربوش العامل لدى مديرية الشؤون الإدارية لدى وزارة المالية).

سيدي الرئيس

أنا وعائلتي بكم نستجير فقرار الصرف من الخدمة هو بالنسبة لنا يشبه قرار الإعدام...حيث أصبحنا بلا أي مصدر للعيش الكريم... وأنا لم ارتكب أي خطأ وعلى استعداد للمثول أمام أية جهة للتحقيق..

سيدي الرئيس بكم نستغيث...بكم نستغيث...وأنتم الأمل والرجاء...

فائق طربوش
تعليق محق:
-------->
أظن أن المواطن في هذه البلد يستحق أن يعامل ضمن القانون وبشكل واضح، أي إذا كان هناك سبب فليكن القانون والمحاكم هي الحكم لا شيء غير ذلك. أليس هذا ما فعلت سوريا من أجله لحماية مواطنيها لدى لجنة التحقيق الدولية. أم أن هناك عدة أنواع من المواطنين.
-------->

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

What happend to MR tarboush is regretable and explain how difficult it is going to be to clean Syria from coruption ,in the US there is a law called (the whistle blower law)which protect reporters of coruption and law breakers ,Syria should have similler law ,and will not heart if reporting of coruption was annonamous the treasury secretery should fired if what happend is true as that will shake the people envolved in coruption .,naim nazha

norman يقول...

I wonder if anybody reads this post,That is shame as it could play a very important rule in the discusion about how to improve syria,Naim Nazha MD

friend يقول...

I read this blog every day, but never i'd mad a comments.
Really it's a very good blog, and this nay take some times to syrians to consider blogs as opnions carriers