الجمعة، جمادى الآخرة 02، 1426

سورية هي سورية

شمس الدين العجلاني : موقع "نساء سورية"
سورية هي سورية التي اخترعت أول أبجدية في العالم, هي مهد الحضارات, بها تفاعلت وتمازجت، ومنها انطلقت إلى كل بقاع الأرض وشواطئها.
هي سوريه مهد المسيحية والإسلام كان منها الأباطرة السوريين.. من كاراكلا وإيلاغابال إلى فيليب العربي، كان منها باباوات روما من"القديس أنيست Anicet من حمص، ويوحنا الخامس، والقديس جورجيوس الأول وغريغوريوس الثالث وتيودور الأول، إلى أسقف إنطاكية أغناطيوس الانطاكي وغيرهم كثيرون من الرهبان السوريين الذين ملؤوا أكثر من معبد ودير في تلة آفانتيان Aventin طوال العصور الوسطى".
سورية هي سورية التي أعطت القارات أسماءها, فقارة أسيا اسم أخذ من السريانية القديمة ابنة الآرامية, وأوروبة هي شقيقة الملك الكنعاني قدموس. وإفريقيا اسمها من اسم فاتح سوري عظيم هو افريقش بن صيفي.
من سورية انطلقت الدعوة المسيحية إلى أوروبة عن طريق القديس بولس الذي أنقذه القديس حنانيا أثناء مطاردة اليهود له في دمشق ولم تزل أحجار دمشق تشهد على ذلك إلى يومنا هذا, ومن دمشق انطلقت الفتوحات العربية الإسلامية إلى بلاد الأسبان غرباً وسور الصين شرقاً وبلاد الروس والصقالبة البلغار شمالاً ومجاهل إفريقيا جنوباً.
في ارض سورية تم الانتقال من حضارة الحجر إلى حضارة المعدن, في ارض سورية (ايبلا)أقدم المكتبات في التاريخ, وفي سورية (رأس شمرا بمدينة أوغاريت) تم استنباط أول أبجدية في التاريخ....
أنجبت دمشق عباقرة وفلاسفة ومشاهير تركوا بصماتهم الحضارية على مر الأيام ففي الإمبراطورية الرومانية المعماري ابو لودور الدمشقي الذي بنى أول جسر على نهر الدانوب وأقام عمود تراجان الشهير في روما كما كان في روما رجل القانون الدمشقي «بابينانو والبيانو»...
هذه هي دمشق صاحبة القرار العربي, دمشق الشام, دمشق التاريخ, دمشق العرب, ارم ذات العماد, حضارة الروم, حصن الشام, باب الكعبة, فسطاط المسلمين, وجنيق وقاعدة وادي سورية, الفيحاء والغناء.. هذه دمشق جنة الله في الأرض وقرية المسرة وشآم العرب.
سورية هي سورية التي يتقن أهلها صناعة التاريخ وصناعة العروبة, رغيف الخبز الذي يصنعه السوريون هو للعرب.. في سورية كل العرب موجودون في موقع القرار كان ولم يزل منهم رئيس الحكومة أو البرلمان, قائد الدرك أو الشرطة الوزير أو الخفير, لكل عربي موقعة في سورية بشرط الانتماء لمدرسة العروبة وإتقانه فن حب الوطن...
لو استعرضنا رجالات سوريه في القرن الماضي ممن تبؤوا موقع القرار السوري لرأينا منهم المغربي والليبي والفلسطيني واللبناني والكردي و...
من الصعب بمكان أن نقول من هي سورية فكلكم تعرفون من هي سورية.. ولن تؤثر الريح العاتية على الشجرة العملاقة فانحناؤها لتفادي تلك الريح, والأشجار المثمرة هي التي تتعرض للضرب بالحجارة....
مرّت على سورية أحقاب كانت مليئة بالمصاعب والنكبات وفتح السوريون أعينهم لليالي طويلة على تقلبات الدهر وصراع الأيام والغزاة، وخرجت سورية والسوريون من كل ذلك منتصرين رافعي الرأس والجبين تعانق هاماتهم آفاق السماء.
ولنكن جميعا يدا واحدة عصي على الآخرين كسرها, لنكن جميعا قلبا واحدا عصي على البغض اختراقه, لنكن سوريين من أحفاد الأمويين والفاطميين.. في مواجهة أعاصير المغول والتتار, ننشد نشيد الحب الابدي..
و.. وهكذا خلق الله سورية عصي على البغض اختراقها..

ليست هناك تعليقات: