الجمعة، جمادى الآخرة 02، 1426

هل هذا اقتصادي ؟ الخليوي أغلى من الولد

المبلغ 600 ليرة رسم الخليوي الشهري = أكثر من تعويض عائلي عن ثلاثة أولاد لأب موظف
المبلغ 800 ليرة متوسط تقريبي لفاتورة هاتف عادي = أكثر من تعويض طبيعة عمل لعامل عن شهرين
فهنيئاً لدولةٍ باعت أطفالها باشتراك لشركة الخليوي
وهنيئاً لدولةٍ باعت عرق عمالها من أجل خدمة الهاتف
المبلغ 2000 ليرة ثمن قميص وبنطال وحذاء من النوع الرديء تكفي فرد واحد من أسرة فيها خمسة أضعاف هذا القرد (( تمت أضافة النقطة على حرف الفاء بقصد وليس خطاءاَ كتابياَ )) وبحسبة غبية يكون المطلوب لهؤلاء الافراد مبلغ عشرة الاف ليرة سورية ثمن كسوة وطنية رديئة فقط من أصل راتب والدهم البالغ 7000 ليرة
فهنيئاً لدولةٍ باعت شعبها لتجار الاحذية والثياب وسوريا بلد القطن والنسيج
وماذا عن سعر الادوية والمركوب ((النقل)) وضرائب الفتح (( فتح دكان أو محل للتسبب وليس للترزق))
الفوسفات عندنا كثير ورخيص ونوايا الشعب نظيفة وكذلك براداتهم والانظف جيوبهم حتى الآن لاأدري سبب غلاء المنظفات .
كل شيء سخيف في سوريا غالي السعر مثل الاحذية وبعض المسؤولين وشركاتهم
الشيء الرخيص هو المواطن والطفل والعمال والطلاب
امريكا - قانون الاحزاب- اسرائيل- الارهابيين - الفساد - مقررات المؤتمر القطري - التعليم المفتوح - العراق - القمة العربية - اللقمة الساقطة من الفم - امين الفرع - البعد القومي- الهجمة الاستعمارية الشرسة - نوبة الربو - الجماعات المسلحة - المجاعات في العالم الاسلامي - الخطة الخمسية العاشرة - كل تلك الامور لم تعد لها قيمة مع مواطن خاب رجاؤهُ بكل شىء بعدما اكتشف انهُ = لاشيء
نوفل العباس

ليست هناك تعليقات: