الجمعة، جمادى الآخرة 02، 1426

فرق الإنقاذ الذكية لتعجيل الإصلاح الإداري

أعلن السيد عبد الله الدردري نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية في حديث للفضائية السورية منذ يومين بأن خيار الاصلاح التدريجي والانتقال إلى اقتصاد السوق الاجتماعي قد حسم نهائيا‏

وأصبح هدفا مرحليا لاغموض فيه وعن الحاجة الماسة للاصلاح الاداري العاجل قال: إن الدولة قررت استقدام فرق من الخبراء يمكن تسميتها ( الفرق الذكية) أو فرق التدخل السريع وهي خبرات أجنبية لها باع في تجربة اقتصاد السوق الاجتماعي. سوف تدخل إلى وزارات الدولة ولمؤسساتها وتقيم فيها فترة من الزمن وتدرس الاحتياجات والصعوبات وتصنع الآليات والبرامج وتدرب العاملين بهدف تحقيق اصلاح إداري عاجل خاصة ما يتعلق بالقضاء على الروتين والترهل وتعميم مبادىء العمل المؤسساتي والشفافية وآليات التحول من العجز إلى المنافسة والربح وقال الدردري: أنه متفائل بنجاح هذه الخطوة ويتطلع إلى سورية القوية- القادرة العصرية خلال سنوات كما يرى في ان فكرة وهدف اقتصاد السوق الاجتماعي هي توسيع شريحة المستفيدين في المجتمع السوري وتحقيق معدلات نمو متزايدة ومستوى معيشي أفضل. وذكر بأن سنوات الخطة الخمسية القادمة ستشهد زيادات في الاجور وتحسنا في مستوى الدخل والمعشية وزيادات في فرص العمل والاستثمار ومعدل مقبول للنمو‏
واستنادا إلى حديث السيد نائب رئيس مجلس الوزراء يتوقع حدوث تحسن معاشي قد يتمثل في زيادة الرواتب والاجور خلال فترة قريبة. وقدوم مستثمرين أجانب وعرب ومغتربين سوريين لإقامة مشاريع حيوية وهامة خاصة في مجال السياحة والصناعة‏

ليست هناك تعليقات: