الاثنين، صفر 27، 1427

كيف نجير فشلنا على الغير ... مثال معمل بطاريات القدم

بعنوان : القرض الفرنسي يُخسِر معمل بطاريات القدم 49 مليون ليرة سنوياً - كتبت تشرين:

ذكرت المؤسسة العامة للصناعات الهندسية ان التزام معمل بطاريات القدم التابع للمؤسسة بالقرض الفرنسي وفوائده الكبيرة أدى الى خسارة المعمل بمقدار 49 مليون خلال العام الماضي ما اثر سلبا على الاداء الانتاجي والتسويقي للمعمل.

بالاضافة الى ان البطاريات المهربة والتي تدخل السوق المحلي بشكل غير نظامي تغرق السوق المحلي وبأسعار زهيدة منتهية الصلاحية وعدم قيام المؤسسة الاستهلاكية باستجرار البطاريات وعرضها في مراكزها المنتشرة في جميع محافظات القطر اسوة بفرع دير الزور المستجر الوحيد من مراكز الاستهلاكية وبشكل دائم نظراً لحاجة المناطق الشرقية والشمالية للبطارية. ‏

السؤال الأن:
هل تمت دراسة جدوى القرض ؟
من أجبركم على قبول القرض ؟
ألم يكن من المفترض أن يتحسن انتاجكم وتخف كلفكم ؟ وتصبحون منافسين ؟
أليس من الطبيعي أن يكون هناك بيئة منافسة؟
أم تريدون انتاج اسوء الأنواع وبكلف عالية واجبار المستهلك بها..... مهزلة .... لكن الحق على الوصي عليكم
المفروض محاسبة من قبل القرض ... ومن أدار صرفه ؟؟ ليس فقط بكف اليد ... بل بالقضاء

ليست هناك تعليقات: