الخميس، رجب 20، 1426

نصف دقيقة

مساء السبت القادم , لا ارتباط , لا مواعيد , لا ضيوف ؟ هكذا بدأ معي صديقي حديثه , من مدينة سان فرانسيسكو ( ولاية كاليفورنيا ) عندما كنت في زيارة لها منذ فترة , أنت مدعو لجلسة حوار , مع أصدقاء عرب مهتمين بقضايا الشرق الأوسط وحضور باحثة أمريكية ( لطيفة ) من أصل استرالي .
قلت له : سأحضر , ولكن لماذا تتحدث معي بهذه الحماسة , أصلا أنا أبحث عن هكذا جلسات ,وكما تعرف ( سأرفع الرأس ) هز صديقي رأسه ......... قائلا إلى اللقاء .
التقينا في اليوم المحدد والموعد المحدد , جلسنا على الأريكة المريحة في الصالون المطل على المحيط .
رتبت أفكاري قبل الحضور , لأنني شعرت بأن انتصاري في هذه الجلسة , هو انتصار لبلدي على أمريكا .
وافق الجميع أن أبدأ الحديث أولا , كوني الضيف الوحيد في الجلسة , الآخرون مقيمون في سان فرانسيسكو , قدمت حديثا مرتبا , أثار أعجاب الحاضرين , وقد عبروا عن ذلك بكلمات مختصرة , شعرت بنشوة الانتصار !
فجأة طلبت الباحثة الحديث موجهة لي السؤال التالي :
ماهي سلبيات النظام الرأسمالي حسب رأيك ؟( شعرت أن المعركة قد بدأت وحتما ستكون لصالحي)
قلت : سلبيات كثيرة منها ( وجود أولاد لايعرفون آباءهم ) ( يعرفون فقط أمهم ) وهذا عيب .
قاطعتني بدون اعتذار , ثقافتك هذه تنتمي إلى القرون الوسطى , ونحن كانت لدينا الثقافة نفسها , ولكننا الآن نملك ثقافة أخرى , محورها وجوهرها وغايتها خدمة (الإنسان) ,
لدينا قانون يحمي حقوق الجميع , حتى الحيوانات لها عيادات خاصة , وطعام خاص وأماكن للتنزه .
ماأعتبرته سلبي , حسب قانوننا هو , جزء من الحياة الشخصية للفرد , وأريد أن أخبرك بأن هؤلاء لايشعرون بأي إحراج , بل يوجد منهم أعضاء في الكونغرس , وضباط كبار , ورجال أعمال ناجحون ....الخ , ثم أن البعض منهم وصل إلى رئاسة البلدان الأوربية
أما ثقافة القرون الوسطى التي تنتمي إليها , لا يوجد فيها قانون , لذا تبحثون عن حماية أخرى ( غير قانونية ) فتجدون أنفسكم ضمن العشيرة أو المذهب أو القبيلة أو الطائفة أو الإقليم ...الخ
فأنت على سبيل المثال تشعر بالعار أذا تصرفت فتاة من عشيرتك تصرفا غير لائق
( حسب معتقد العشيرة ) لان انتماءك هذا يجعلك غيورا على كل المنضوين تحت مظلة العشيرة , أنتم لا يهمكم الوضع المعاشي للفرد , لا يهمكم الاقتصاد , السياسة ,الحرية ....الخ , بل جلَ اهتمامكم منحصرا ضمن العشيرة , أو المذهب أو ..... لذا تتراجعون للوراء لأنكم لا تشعرون بالانتماء للوطن .
بعد أن انتهت السيدة حديثها , غادرت الجلسة قائلة : لا يعجبني أصحاب العقول الضيقة في المكاتب الواسعة .
لعنت صديقي ودعوته , وسان فرانسيسكو وزيارة أمريكا , لقد تحطمت معنوياتي على صخرة منطق هذه السيدة وفكرها , وكنت عاجزا عن الرد .
هل مايجري في العراق هذه الأيام , فيه شئ مما قالته هذه الملعونة ؟!!
نمرود سليمان

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

What that woman said has alot of truth in it but what she missed is that what Arabs feel about their families and comunity and their loyalty to both is OK and not a sign of being backword,strong family unit produce better contributer to society,now your turn,you are wrong in defining capetalism with women having children out of woodluck,having illegetimate children is probably coming from the lack of family unit which is somthing we are proud to have (family unit)so capetilism in our country will improve the standard of living without breaking the family or intriducing pornogrghy,capiteism will intice people to acheive and get rich that will stimulate the economy and offer jobs to syrian from other syrians willing to take risks and work hard to acheive their dreamm of being able to help their families,the goverment job is to be sure they are doing that legaly and that they are paying their fair share of taxes(FAIR,FAIR)naim