الاثنين، ربيع الآخر 29، 1426

مشارك في المؤتمر من خلال الإنترنيت


من خلال إستماعي لكلمة السيد الرئيس بشار الأسد حيث هزتني من الأعماق كل كلمة قالها لأنها تعبر تعبيراً صادقاً عما هو ا مخزون في عقولنا وضمائرنا كماالحال في كل مرة نستمع إليه ولقد دمعت عيناي كما دمعت عينا الإستاذالدكتور االمحامي هاني الخصاونة الوزير والسفير الأردني السابق ودمعت عيناي أكثر عندما قال وذلك لما لمسه من صدق الكلمات وأنا اشكر توافق عواطفه معنا ، وحرصه ونقده وها مرة ثانية نشعر أن هذا البعث هو بعث لأبناء الأمة كلها ولاجلها ولذلك فهو الهدف حالياً
أما عما ورد في الكلمة عن الفساد ومحاربته فأني أوكد على تفعيل الأليات وليس فقط استبدال الشخصيات أما عن الجانب الإقتصادي للفساد فهو فعلا محبط لكل تطور اقتصادي من جهة وأما إذا كان المقصود علاجه الإقتصادي فهو ببتر الكبير منه ومحاسبة ناشريه بين الصغار منهم إذ أصبح مبررا بسوء الدخل، وضيق الحال مما جعل منه إمتهاناً لكرامة الإنسان وما علاجه الا بالبحث والسعي لإيجاد المصادر لرفع الدخل والأجور من خلال استعادة المسروق وتوفير الهدر والتبذير وتطبيق مبدأ المحاسبة والسؤال من أين لك هذا وليكن لنا القدوة الحسنة كي نشعر من مازال يحافظ على كرامته وشرفه أنه أحسن الفعل في الدنيا وللأخرة .
أما عن الأدوات فهي باختيار الكوادر النزيهة(أولاً:لأن عدم النزاهة هي أم مرضنا ) وذوي الكفاءة والخبرة وأن يتم التقويم بالإضافة لكل هذا أن يتقدم المرشح بمشروعه للعمل, وبعد المفاضلة وإن أعتمد ، يحاسب على مانفذ من مشروعه ويمكن الإستفادة من مجموع المشاريع المقدمة لإنشاء بنك معلومات يمكن الإستفادة منه في سبيل التطوير والتحديث ، ويجب على المرشح أن يتقدم بسجله المهني وبيان بممتلاكاتة وأفراد إسرته للمحاسبة اللاحقة عند تقويم الأداء بعد مرور فترة من الزمن ولتكن سنتان .أما عن ندرة الكفاءات والإضطرار لإستيرادها فاني لست موافق بالمطلق على ذلك وخاصة بعدما تبين أن بعض أولائك لم يثبتو ا جدارة ,وأضيف وأوكد أن البلد مليء بالكفاءات النزيهة ولكنها لا تسعى إلى المناصب بالطرق المتبعة حالياً وهي تريد الحفاظ على كرامتها وهي أيضاً مهمشة أو مستبعدة لعدم مطابقتها للمواصفات والمتطلبات، وإني لعلى ثقة بقدرة حزبنا على تخطي كل الصعاب إذا ما تفهمنا المعاني وعملنا وفق ماورد في خطاب السيد الرئيس والذي كنا نتمنى أن نسمعه حضوراً وخاصة
.أني شاهدت أكثر من (132 ) مقعداً خالياً في قاعة المؤتمر

رئيس قسم الإدارة الهندسية والإنشاء (سابقاً) -كلية الهندسة المدنية-جامعة دمشق
الدكتور المهندس نصرالدين خيرالله - عضو مجلس الشعب

ليست هناك تعليقات: