الاثنين، ربيع الآخر 29، 1426

كلمة السيد الرئيس في افتتاح اعمال المؤتمر العاشر لحزب البعث

أي قرار أو توصية تؤخذ في هذا المؤتمر يجب أن تلبي احتياجات داخلية فقط
ما يمثله البعث من قوة سياسية واجتماعية لها مكانتها ودورها التاريخى فى حياة الوطن وانه يشكل فى هذا السياق محطة هامة فى مسيرة عملنا السياسى نقف فيها لاجراء تقييم موضوعى وواقعى لتطورات الاحداث واتجاهاتها وكيفية التعامل معها لما حققناه من انجازات فى السنوات الماضية ولما لم نتمكن من تحقيقه خلالها للصعوبات التى اعترضتنا وللخطوات التى قطعناها وذلك كمقدمة لتحديد رؤيتنا وتوجهاتنا
المستقبلية
ان الوضع الذى تشهده المنطقة وضع القوى السياسية والتنظيمات الشعبية وفى مقدمتها حزبنا وجماهيرنا أمام مسؤوليات جسيمة تتجلى فى ضرورة مواجهة هذه الاحداث مواجهة واعية وجريئة من جهة والعمل على استخلاص النتائج والدروس منها من جهة أخرى

ليست هناك تعليقات: